هل نظام التعليم التقليدى فاشل؟

هل تعتقد أن نظام التعليم التقليدى فاشل؟.. هل تعتقد أنه من الأفضل إلغاء المدرسة؟.. هل تعتقد أنه من الأفضل إلغاء أو تغيير نظام الإمتحانات المُستخدم حالياً؟.. هل المدرسة سبب فشلك؟.. هل المدرسة تضييع للوقت؟..

كل ما تتعلمه فى المدرسة هو مجرد تعلم القراءة والكتابة بالإضافة لبعض المهارات الحسابيه مثل الجمع والطرح للأعداد. باقى ما يحدث فى التعليم المدرسى هو مجرد سباق حفظ من أجل تحصيل الدرجات والتقديرات.. الحصول على أعلى تقدير وأكبر عدد من الشهادات..

كم من المعلومات التى درستها فى المدرسة تتذكرها من العام الماضى؟!.. وكم من هذه المعلومات الضئيلة يمكنك استخدامها فى الواقع؟!..

النظام التعليمى القديم مثل الكُتَّاب والتلمذه على يد المعلمين تم اختراعه لنقل آخر ما توصل إليه العلم إلى الجيل الجديد من البشر.. ولكن الآن أنت تحمل جهاز يمكنك من خلال الإطلاع على كل العلوم والمعلومات والمعرفة التى توصلت لها البشرية منذ بدء التاريخ..

لقد اعتدنا على الذهاب إلى المدرسة والجامعة دون التفكير فى جدوى هذا التعليم.. هل ستزداد معرفتنا بالمدرسة والجامعة؟! ..لكى نعرف بدقة هل نستفيد من المدرسة أم لا دعونا نسأل أنفسنا هذا السؤال..

إن كان أمامك اختيار بين أن تدرس المنهج وتفهمه وتجرب بنفسك وتتعلم وتحصل على 50% فى الإمتحان، أم أنك لا تدرس أى شئ ولا تحضر الدروس والمحاضرات وتحصل على 100% وتصبح الأول على دفعتك.. ماذا ستختار؟!

بالطبع ستختار الـ 100% ولا يهم فهمك للمنهج أو المحصلة العلمية بدل المهم هو الدرجات والتقديرات والشهادات فقط.. لأنك تعلم أن كل هذه المعلومات سوف تنساها بمجرد الإنتهاء من الإمتحان.. لأنك تذاكر بغرض الحفظ والحصول على أعلى درجة فى الإمتحان..

وإن كنت من النادرين الذين يريدون الفهم والإستيعاب والتجريب ولا يهتمون بالدرجات!.. سيجبرك أهلك على التركيز على الدرجات والشهادات بحجة أنها المطلوبة بين الناس!..

دعونا ننظر للواقع.. 27% من الخريجين يعملون فى وظيفة قريبه من شهادتهم ودراستهم.. 80% من الموظفين كارهين لوظائفهم.. 32% أغنى أغنياء العالم! لم يكملوا دراستهم الجامعية وباقى أغنى أغنياء العالم لم تفيدهم شهادتهم فى النجاح الذى حققوه!..

من أهم المشكلات فى نظام التعليم أنه يعامل الطلاب بقدراتهم المختلفه ومهاراتهم المتنوعه، بنفس المنهج والطريقة والحفظ والتسميع والتلقين.. ويتم اجبارهم على التفكير بطريقة واحده رغم اختلافهم.. ويتم اجبارهم على تنفيذ واجبات ومهام معينه والتنافس للحصول على أعلى درجة ممكنه ليتحولوا إلى آلات وليس بشر..

يتم اجبار الطلاب وبرمجتهم على الصراع والتنافس للحصول على أعلى درجة فى الاختبارات والإمتحانات.. يفقد الطلاب مهاراتهم الإبداعيه، ويفقدوا القدرة على التعاون البناء وروح الفريق، ويفقدوا مهاراتهم الشخصية ومواهبهم.. ليصبحوا مجرد سيارات تجرى لتصل أولاً فى السباق!..

من المظاهر التى تدل على فشل نظام التعليم المدرسى التقليدى هى حالات الغش؛ حيث يلجأ الطالب إلى الغش فى الإمتحان من زميله أو من ورق خارجى للحصول على أعلى درجة بغض النظر على الفهم أو الإستيعاب للمنهج..

ومن المظاهر الأخرى لفشل نظام التعليم هو الضرب.. ضرب الطالب لكى يقوم بالواجب، وإلزامه لكى يحل مسأله معينه بطريقة معينه.. إهانه الطالب لكى يقوم بتكرار خطوات معينه يقولها المعلم له.. هذا الطالب سيصبح بلا رأى وبلا هدف فى حياته.. لأنه اعتاد على اتباع طريقة المعلم وليس التفكير بإبداع وحل المشكلات.. هذا نظام تعليمى لا يُخرج متعلم، بل تابع وعبد.. هذا الطالب بعد كل هذه الضغوطات يصبح عبد وليس حر..

تعليم جميع الناس المختلفين فى المهارات والطباع والمواهب نفس الشئ يوحد طريقة تفكيرهم ويحولهم إلى آلات لا تفكر ولا تبدع ولا تتميز.. فاقدى المواهب.. مجرد آلات تعمل فى مصانع وشركات.. آلات تتنافش بشرف أو بدون شرف للحصول على الدرجة النهائية!..

إن لم تسمح لنفسك بالغش، فبالتأكيد ستستخدم الملخصات والتوقعات ومراجعة ليلة الإمتحان وحل الإمتحانات لكى تحصل على أعلى درجة ممكنه.. بغض النظر عن الفائدة التى تعود عليك من هذا الوقت الذى تضيعه فى التعليم المدرسى..

إن قضيت عام واحد فقط لتعلم اللغة الإنجليزية من خلال الإنترنت والتحدث مع الآخرين باللغة الإنجليزية، فإنك ستصبح متحدث أفضل من طالب قضى أكثر من 10 أعوام فى تعلم اللغة الإنجليزية.. هذا الطالب لا يجيد تحدث اللغة الإنجليزية رغم أنه يملك شهادات لإجتياز امتحانات اللغة الإنجليزية..

ولكن.. الشهادات مهمه فى الواقع للأسف.. مهمه للشغل.. مهمه فى التقدم للزواج.. مهمه فى تقديم نفسك للناس..

المدرسة تحولك إلى آلة فاقدة للقدرة على التعاون، فاقد للقدره على الإبداع، فاقد للقدرات والمهارات والمواهب المميزه لك، فاقد للفضول وحب الإستطلاع الذى خُلقت به..

يمكنك الإستماع إلى فيديو مقاضاة نظام التعليم..


ويمكنك مشاهدة مقاضاة نظام التعليم مع الترجمة العربية..


شاهد فيديو بعنوان "المدرسة سبب فشلك!.. "


شاهد أيضاً فيديو بعنوان "مظام المدرسة تضييع للوقت"..


شاهد فيديو أيمون المجنون بعنوان "العلم لا يُكال بالبتنجان"

الجزء الأول :


الجزء الثانى:


شاهد فيديو أيمون المجنون عن "دولة ماكيت"..


"أنا كاره ونادم على كل يوم وكل لحظه قضيتها فى شئ إسمه المدرسة"
من أقوال Woody Allen ( من أعظم المخرجين السينمائيين والمرشح لـ 21 جائزة أوسكار )

"أنا أكره ضياع نصف حياتى فى المدرسة بصورة لا يمكن تصورها فقد كانت أكثر شئ يقف أمام حريتى"
من أقوال Sigrid Undset
( Nobel Prize Winner - من الحاصلين على جائزة نوبل )

أتمنى أن يتم تطوير نظام التعليم فى العالم ليصبح مناسب للمستقبل وليس الماضى..

إن كان لديك أى سؤال أو استفسار عن أى شئ فى البرمجيات والبرامج أكتبه فى تعليق فى الأسفل. ولا تنسى أن تتابعنا على صفحة الموقع على الفيسبوك ليصلك المعلومات الجديدة والشروحات إن شاء الله.
تعليقات الفيسبوك
0 تعليقات جوجل

0 تعليقات:

إرسال تعليق