3 قواعد ﻹنشاء علامة تجارية موثوقة (Brand)

عندما تكون شركتك علامة تجارية (Brand) ستكبر بسرعة جداً وتزداد مبيعاتك بشكل رهيب جداً ومستمر مثل شركة آبل، وشركة أدوبى، وشركة بيبسى، وشركة كوكاكولا، وشركة أمازون، وشركة جوجل،.. وغيرها.

هذه الشركات أصبحت علامات تجارية شهيرة موثوق فيها من الناس ولها معجبين (Fans) ومتابعين دائمين لها. وهذه الشركات أصبحت مرادفاً لمجالها؛ فإن فكرت فى هاتف سيأتى فى ذهنك آيفون. وإن فكرت فى الشراء على الإنترنت سيأتى فى ذهنك أمازون. وإن فكرت فى البحث على الإنترنت سيأتى فى ذهنك جوجل. وإن فكرت فى المشروبات سيأتى فى ذهنك إما بيبسى أو كولا. وإن فكرت فى التصميم والجرافيكس سيأتى فى ذهنك شركة أدوبى بمنتجاتها وأشهرهم فوتوشوب.

ولكن كيف تصل إلى هذه المرحلة؟ كيف تجعل شركتك علامة تجارية موثوقة؟!

1. علامة تجارية مألوفة

الشئ المألوف دائماً موثوق فيه. إن كنت جديداً فى المكان فلن يثق فيك أحد، ولكن مع بداية الإحتكاك مع الناس فى ورشات العمل والحوار والمواقف المختلفه يبدأ الناس فى الإقتراب منك وأنت تقترب إليهم وتشعروا نحو بعضكم ببعض الثقة التى تزداد مع زيادة الإختلاط والتعاون.

ليس بين الناس فقط بل فى الشركات والمنتجات والخدمات أيضاً. "اللى تعرفه أحسن من اللى متعرفوش" جملة تتردد دائماً على ألسنه الناس وهى ببساطه تعبر عن مدى معرفة الناس بالشئ، كلما أصبح الشئ أو الشخص معروفاً أصبح موثوق فيه أكثر. كلما كنت مشهوراً كلما كنت موثوقاً فيه. إن كنت تعرف شركة تبيع الثلاجات وأصدقاءك اشتروا منها، غالباً ستشترى منها ﻷنك تعلم أنها جيده والمقربين لك يثقون بها. لذلك عليك أن تكسب ثقة الناس فى منتجك أو خدمتك.

عليك أن تشرح وتوضح كل ما يخص شركتك وعلامتك التجارية. وعليك أيضاً أن تجعلها فى أعين وأيدى أكبر عدد ممكن من الناس لكى تحقق الشهرة وثقة الناس فى شركتك. إن كنت تملك شركة هواتف غير موثوق بها أو غير مشهورة، عليك أن توفر مميزات فى هاتفك مطلوبه فى الشكل والمضمون، ثم تظهر إمكانيات هاتفك فى مقالات وشروحات وفيديوهات بطرق مختلفه، ثم تعطى بعض الهواتف للناس مجاناً فى أماكن مختلفه لكى يتعرفوا على شركتك ويبدأوا فى استخدام منتجاتك ويقوموا بالدعاية لك بشكل تلقائى عندما يتكلمون عنك بشكل جيد مع أصدقائهم، وتنشر الإعلانات فى كل مكان ليراها أكبر عدد ممكن من الناس.

عندما تكون فى مرمى أعين الناس ستصبح مشهور وموثوق ومعروف وستحصل على مبيعات كثيرة جداً جداً. لن يراك الناس مجهول أو غامض أو غير مألوف أو مرفوض أو أجنبى أو غريب.. سيراك الناس جميل وقوى وجذاب ومناسب ومشهور.

ما ينطبق على الهاتف ينطبق على الإنسان، وجميع شركات المبيعات والمنتجات والخدمات على الإنترنت أو فى الواقع.

2. إلصق شركتك فى ذاكرة الناس (Memorable)

من أهم أهداف الشركات هى أن يتذكرها الناس. عندما يتذكرك الناس بسهوله تنتشر وينصح الناس أصدقائهم بالتعامل معك ويكثر الحديث عن مشروعك أو شركتك أو منتجك الذى يتذكرنه. ولكى تصبح فى ذاكرة الناس لابد أن تعتمد على طرق علمية ونفسية معينه ومنها:

- اسم الشركة أو المنتج سهل النطق، وقصير:

عندما يكون اسم شركتك صعب النطق مثل هواوى (واوى) (Huawei) سيكون من الصعب أن تنتشر وستحتاج لصرف الكثير على أنواع مختلفه من الدعاية والتسويق لكى تصبح معروف. ولكن إن كان اسم شركتك سهل وبسيط مثل آبل، أو جوجل فهذا يسهل على الناس الحديث عنك وبالتالى تشتهر منتجاتك أكثر وأكثر بسرعة كبيرة.

- اربط شركتك بقصة

اربط شركتك بقصة نجاح مؤسسها، أو بقصص نجاح مختلفه لكل من دخل شركتك. اجعل نجاح شركتك حوله الكثير من القصص. اربط شركتك بقصص عن النجاح أو الجمال أو الدقة أو الحماية والخصوصية أو القوة والذكاء أو .. أى صفة يحبها الناس.

الناس يحبون القصص وسيعشقون شركتك ومنتجاتها إن أبهرتهم القصص الواقعية عن المنتج أو الشركة أو المؤسسين. مثلما حدث مع ستيف جوبس فى تأسيس شركة آبل، وكما حدث مع إيلون ماسك فى تأسيس تسلا وسبيس إكس.

3 قواعد ﻹنشاء علامة تجارية موثوقة - Brand - موقع أبانوب حنا للبرمجيات

3. اربط شركتك بأفكار إيجابيه

سُمعة الشركة مهمة جداً. ليس المهم هو الشهرة فقط ولكن السُمعة. إن كنت مشهور بسُمعتك السيئة فلن تزداد مبيعاتك برغم أنك مشهور. ولكن لابد أن تربط شهرتك بأفكار ومبادئ إيجابيه تشجع الناس على التعامل معك وشراء منتجاتك. ويمكنك تقوية سُمعة شركتك وربطها بأفكار إيجابية بطرق كثيرة منها ما يلى:

- ربط شركتك بالجمال والشياكة

يمكنك أن تربط شركتك بالجمال والشياكة عن طريق التركيز على التصميم وجمال الألوان وتناسقها بالإضافة إلى مشاركة المشاهير لمنتجاتك مثلما فعلت شركة آبل وكما تفعل حالياً شركة هواوى. وجود تصميم شيك وجميل فى يد ممثل أو ممثلة شيك وجميلة يعطى إيحاء وربط بين جمال الهاتف مثلاً وجمال الشخص الذى يشترى هذا الشئ مما يجعل الناس ترى قيمة عالية جداً فى هذا المنتج.

- ربط شركتك بالذكاء والقوة

إتقان عمل منتج شركتك وجعله منتج ذكى قادر على التصرف بشكل صحيح فى ظروف كثيرة والدعاية والتسويق على هذه الجزئية رائع جداً. مثلما فعلت جوجل بعدما أنشأت مساعد جوجل (Google Assistant) وتفوقت على سيرى ( من شركة آبل ) رغم أن سيرى ظهرت قبل مساعد جوجل، لدرجة أن شركة آبل عينت مبرمج كان مختص فى الذكاء الإصطناعى فى جوجل ليأتى ويقوى ويحسن سيرى.

- منتج يمكن الإعتماد عليه

أن تسوق لمنتجك أو خدمتك أنه يمكن الإعتماد عليها هذا شئ قوى ومهم جداً وخاصة فى عالم التكنولوجيا والأجهزة الذكية. ﻷن الناس كثيراً ما يشترون منتجات وتتوقف عن العمل فى وقت هم يحتاجون إلى هذا الجهاز. وأحياناً يتوقف البرنامج على العمل مثلاً ويضيع كل المجهود المبذول فى الشغل. مثال إعلانات شركة آبل ضد شركة مايكروسوفت، دائماً يكون الإعلان عن القدرة على الإستمرار فى العمل دون توقف أو مشكلات (reliable and stable) ودائماً يصفون منتجاتهم أنها Just Works  أى أنها تعمل. ما الذى يميز ماك عن ويندوز؟ سيقول لك أنه يعمل فقط. أى أنك لن تلاحظ التوقف أثناء العمل وضياع مجهودك وهذه الخبرات السيئة التى غالباً ستواجهها مع نظام التشغيل ويندوز.

حالياً نظام ويندوز فى حالة تحسن كبير جداً مقارنةً بقرينه ماك. ولكن أنا أذكر ذلك على سبيل المثال لتفهم فكرة الدعاية والتسويق لمنتجك وتربطه بميزه معينه لا توجد فى منتجات الشركات المنافسة.

أتمنى أن تكونوا قد استفدتم من هذا الشرح المبسط جداً لكيفية بناء علامة تجارية موثوقة وتزود مبيعاتك وشهرة منتجاتك وشركتك ﻷنه أفضل طريق للأرباح الكثيرة والمبيعات المستمرة.

اقرأ أيضاً:
تعليقات الفيسبوك
1تعليقات جوجل

هناك تعليق واحد: