هل تعلم البرمجة صعب؟

هل البرمجة صعبة؟ عندما نبدأ فى تعلم البرمجة نشعر بشئ غير مفهوم فيها دائماً، ولكننا نكتب كود بناءً على ما تعلمناه أو الكود الذى تعلمناه نفسه ولكن لا يعمل؟! كيف ذلك؟! نحاول أن نحل هذه المشكلات التى تواجهنا.. نسأل لماذا لا يعمل الكود؟! ما الخطأ فى الكود؟! كيف أصلح هذا الخطأ؟! ما معنى رسالة الخطأ؟! ونواجه الكثير من الصعوبات الموجودة فى مجال البرمجة..

أشهر إنى لست ذكياً بما يكفى للدخول لمجال البرمجة! أشعر أنى لا أفهم الرياضيات لذلك لن أصبح مبرمجاً فى يوم من الأيام! دائماً أؤجل دراسة البرمجة.. غداً سأكمل الدرس.. غداً أكمل الكورس.. غداً أحاول تصحيح المشكلة.. غداً أكتب كود.. ولكن هذا الغد لا يأتى أبداً ﻷنى أشاهد التلفزيون أو اليوتيوب وأغرق نفسى فى الفيديوهات والأفلام والمقالات والألعاب ومواقع التواصل الإجتماعى،.. ولكن البرمجة! لا لم يعد لى صبر ولا قدرة على دراستها الغبية!

ولكن هل البرمجة حقاً صعبة؟

نعم، بلا شك البرمجة صعبة ﻷنها أسلوب جديد للتفكير. أسلوب للتفكير والأوامر وحل المشكلات. طريقة جديدة لكتابة بعض الكلمات فى بعض الملفات ﻹعطاء أوامر لهذه المكونات المعدنية لجهاز الكمبيوتر أو الهاتف.

فى حياتنا الخطأ مشكلة ومشكلة كبيرة فنحن اعتدنا على أننا نتعلم شئ ثم نحاول مرة ونخطئ أو نجتاز ثم نحاول مرة أخرى وننجح جميعاً! ولكن فى مجال البرمجة لابد أن تحاول وتحاول وتتعلم أكثر وتحاول وتتعلم بعمق أكثر وتحاول.. وهكذا حتى تنجح.

فى كل مرة تكتب فيها كود بأى لغة برمجة لابد أن تمر بالكثير من الخطوات أصعبها التعرف على المشكلات وإصلاح الأخطاء التى تحدث فى الكود. هذه طبيعة البرمجة! يجب أن تكون صبور وتعتاد عليها فهى دائماً بهذا الشكل!

مع مرور الأيام وازدياد المعلومات والخبرات لديك ستقل الأخطاء التى تقع فيها بشكل كبير جداً وستفهم كثيراً جداً ما يجرى فى البرنامج بشكل رائع ويصبح الأمر أسهل بالنسبة لك ولكن الأخطاء التى ستقع فيها ستكون قليلة جداً ولكنها عميقة أو معقدة ولن تحدث لك إلا فى المشاريع البرمجية الضخمة.

هل أحتاج ﻷكون عبقرى فى الرياضيات لكى أصبح مبرمج؟

لا، الرياضيات ليست ضرورية للبرمجة. هناك بعض المجالات داخل البرمجة ضرورية لهم الرياضيات مثل مجال الذكاء الإصطناعى (Artificial Intelligence). ولكن البرمجة بشكل عام لا تحتاج بالضرورة إلى حب الرياضيات أو معرفة عميقة بالرياضيات.

ولكن أنا متأخر جداً فى تعلم البرمجة، إنها تحتاج إلى وقت طويل وأنا متأخر جداً سأترك البرمجة واتعلم أى شئ آخر! الجميع تعلمها وأنجز فيها ولكن أنا تأخرت كثيراً.. ولكن..

هل تأخرت فى تعلم البرمجة؟!

فى الحقيقة، لا، ليس هناك وقت متأخر لتعلم البرمجة. لم يكن الوقت متأخراً على كل العباقرة والمبرمجين الذى أسعدوا العالم بإبداعاتهم ومشروعاتهم البرمجية. لا تفكر فى أن الوقت تأخر إلا إن كنت لا تريد أن تتعلم البرمجة وتريد أن تجد عذراً لعدم تعلمها! إن كنت تحب البرمجة، أو تريد أن تبدع فى مجال البرمجة، فالوقت لم يتأخر إبدأ الآن!

ولكن أنا لا أستطيع أن أكتب برنامج أو تطبيق حتى الآن؟!

البرمجة صعبة إلى حدٍ ما وخاصةً فى البداية ﻷنها أسلوب جديد للتعامل مع بيئة جديدة. تخيل أنك أول مرة توجد فى المدرسة ولا تعرف أى أحد لا زملاء ولا مدرسين ولا تعرف حتى النظام الدراسى. كل ما عليك فعله فى هذه الحالة هو الإستمرار فى الحضور للمدرسة، وممارسة التعليم والمذاكرة وحل الواجبات وهكذا، والتعرف على النظام والتعود عليه.. وبمرور الأيام ستتعرف على المدرسين وبعض الزملاء، ثم المزيد من الزملاء، وتتعرف على المناهج الدراسية، وكل محاضرة/حصة ستفهم المنهج بعمق وتفاصيل أكثر وستتعلم معلومات أكثر بمرور الوقت.. وهكذا تحت تتخرج من المدرسة.

البرمجة هى أيضاً مجال جديد تتعامل فيه مع جهاز إلكترونى يقبل منك أوامر بشكل معين وبلغة معينه وينفذها الهاردوير بشكل محدد. هذه البيئة الجديدة عليك أن تستمر فى التعامل معها، وتفهم كيف تعمل، وتحاول التجريب فيها، والتعلم من الموجود فيها، وتقرأ عنها، وتمارس البرمجة وكتابة الكود يومياً لكى تزداد فى المعرفة والمعلومات والخبرات، وتبدأ فى استيعاب ماذا يجرى فى هذه البيئة،.. ومع مرور الوقت ستفهم ما هى لغات البرمجة وكيف تعمل وكيف تكتب كود بلغة معينة ﻹنشاء برنامج ما، وستكتب الكثير من المشاريع البرمجية للتدريب أو كوظيفة.. وفى هذه اللحظة أنت مبرمج!

لكى تستمر فى البرمجة وتصبح مبرمج فعلاً، إليك النصائح الآتية:

1. منحنى التعلم

معرفة منحنى التعلم تجعلك صبور وعلى قدر من الإدراك لكى تعرف أن هذا الإحباط الذى تشعر به أحياناً هو شئ طبيعى وخاصةً فى المجالات التى تحتاج إلى مجهود عقلى كبير مثل مجال البرمجة بشكل عام.

هذا هو منحنى يعبر عن الثقة فى الكود والمهارة فى الكود.
منحنى النمو فى مجال البرمجة: العلاقة بين ثقتك فى الكود وقدرتك على كتابة الكود بمهارة قوية

هذا المنحنى يظهر لك كم ستكون واثق من نفسك ومن الكود فى بداية تعلم البرمجة، ثم تبدأ هذه الثقة فى كتابتك للكود تنهار شيئاً فشيئاً حتى تصل إلى أقل ثقة ممكنة ولكن مع الإستمرار تزداد ثقتك فى كتابة الكود ﻷن المشكلات والأخطأ التى ستواجهها ستتمكن من حلها. ومع مرور الوقت والتعلم والممارسة وكتابة البرامج والمواقع والتطبيقات البرمجية المناسبة ستتطور أكثر وتتعلم وتزداد ثقتك فى كتابة الكود حتى تصل إلى مرحلة تقبلك عندها شركات البرمجة.

2. الجدولة : خطوة بخطوة

مجال البرمجة لا ينتهى، كل يوم هناك تحديث وتطوير. ولكن لكى تصل إلى مرحلة البرمجة من البداية عليك أن تتبع جدولة الأعمال. يجب ان تحدد عدد من الساعات يومياً وتلتزم بها وتستمر بذلك! أو أن تحدد أجزاء لتتعلمها يوم بعد يوم وتلتزم بذلك!

ﻷنك لن تتعلم البرمجة فى يوم واحد! ولن تتعلم البرمجة فى شهر! إنك تحتاج إلى الكثير من الوقت مع الإستمرار فى التعلم والتطور حتى تصل إلى القدرة على كتابة تطبيق برمجى بشكل يعمل ويؤدى وظائفه المطلوبة.

الإستمرارية فى التعلم هى أهم وسيلة فى مجال البرمجة. ولذلك الجدولة مهمة جداً لكى لا ترهق نفسك اليوم كثيراً ثم تنام فى اليوم التالى وتبعد عن البرمجة فى اليوم الثالث وتعتمد على التسويق والتأجل! لا يا صديقى، تعلم شئ صغير يومياً واستمر فى ذلك وستصل فى أقرب وقت ممكن طالما أنت مستمر فى التعلم والتدريب والممارسة.

3. كن على فهم ومعرفة أكثر من نفسك

لا تنافس أحد! نافس نفسك! لابد أن تعرف اليوم أكثر من معرفتك غداً.. تعلم اليوم أكثر من البارحة.. كن أنت نسخة أفضل من نفسك فى الماضى!

ركز أن تكون أنت غداً أفضل من نفسك فى الأسبوع الماضى. وهذه أهم قاعدة للإستمرار فى مجال البرمجة بشكل عام. حتى أن المبرمجين يكتبون تطبيقات ويطورونها لتصبح نسخة أفضل من النسخة السابقة من نفس البرنامج. فعليك أن تفعل هذا فى نفسك؛ طور نفسك وافهم أكثر ومارس البرمجة أكثر كل يوم لتطور من نفسك أكثر من الأمس.

4. التكبير البطيئ! ( Scaling Up )

لا تبدأ فى مشروع برمجة كبير ومعقد فى البداية! ﻷنك ستخبر نفسك أنك الأكثر فشلاً على كوكب الأرض.. ولكن ابدأ بمشروع برمجى بسيط وسهل، وبعد الإنتهاء منه ابدأ فى تطبيق برمجى أكبر منه وأكثر تعقيداً منه، وعندما تنجح فى تعلم كل تفاصيله وكتابة البرنامج بشكل صحيح وقوى، ادخل على تطبيق أكثر تعقيداً وأكبر.. وهكذا تتطور من البساطة والصغر إلى التعقيد والضخامة وتنجح فى جميع المراحل بالإستمرار والتطور يوم بعد يوم.

أخيراً، هل البرمجة صعبة؟ نعم ولكنك تستطيع أن تنجح فيها!

اقرأ أيضاً:

1 تعليقات:

تابعنا ليصلك كل ما هو جديد عبر بريدك الإلكترونى _ لا تنسى تأكيد إشتراكك

تخفيضات وخصومات على كل حاجه على سوق دوت كوم