نجاح الشركات الصينية ؟! 🤔

نجحت الشركات الصينية واشتهرت كثيراً فى الشهور القليلة الماضية فى سوق الإلكترونيات والهواتف المحمولة مثل شركة هواوى، وأوبو، وشاومى،.. وغيرها من الشركات والعلامات التجارية التى أصبحت تنافس فى كل أسواق الهواتف المحمولة فى معظم على مستوى العالم.

كيف نجحت هذه الشركات الصينية؟

نجاح هذه الشركات لم يكن فى يومٍ وليلة! ولكن بدأت مقدمات هذا النجاح من بداية انتشار الهواتف المحمولة قبل اختراع نظام آيوس (آيفون) وأندرويد أصلاً. بدأ الأمر فى وقت أنظمة التشغيل الخاصة بشركة نوكيا، وسمبيان، وبلاك بيرى، وكانت بلاك بيرى هى آبل هذا الزمن القديم!

فى ذلك الزمن بدأت الشركات الصينية بتصنيع الكثير من الهواتف بمسميات مختلفه دون التركيز على اسم واحد للشركة الواحده مثلما يحدث الآن أيضاً. ولكن الهواتف فى ذلك الوقت كانت سيئة وليس بها تطور أو ابداع؛ كانت مجرد تركيب أو تجميع ﻷجزاء الهاردوير ووضع سوفتوير به الكثير من التطبيقات الإعلانية مع رداءة فى التصنيع كهاتف بشكل عام.

بعد هذه المحاولات الكثير فى تصنيع مئات الهواتف والماركات المجهولة للهواتف سيئة الإنتاج وضعيفة الإمكانيات، بدأ الأندرويد فى الإنتشار واختفت هذه الهواتف بشكل كامل. وبدأ الأندرويد فى الإنتشار فى كل دول العالم سنة بعد الأخرى حتى أصبح الآن هو أكثر نظام مستخدم على الهواتف المحمولة فى العالم كله.

بدأت الشركات الصينية من جديد فى تصنيع وبيع وتسويق الهواتف الذكية الحديثة التى تعمل بنظام الأندرويد ولكنها أصبحت هواتف أفضل وتعمل بشكل جيد. ومع مرور الوقت وتحسن الإصدارات أصبحت قوية وبدأت حتى فى منافسة أجود وأغلى الهواتف التى تصنعها الشركات سنوياً (Flagship smartphones) 🤨 من الواضح أن الشركات الصينية فهمت الفكرة!

الفكرة هى فى التطور والتميز وكفاءة الهاتف الذكى فى انجاز المهام الموجودة به. ولكن الشركات الصينية لازالت تنتج الكثير من الهواتف سنوياً تحت مسميات وماركات وشركات كثيرة. فالشركة الواحدة تنتج هواتف لثلاث أو أربع علامات تجارية (Brands)!! 🙄 لماذا؟ 🤔

لا أعلم، ولكن ربما يكون بسبب سُمعة المنتجات الصينية السيئة التى اكتسبتها الشركات الصينية بسبب هذه الهواتف عديمة الفائدة التى كانت تُباع فى الماضى (أيام نوكيا، وسمبيان، وإل جى، وبلاك بيرى). وربما تكون هذه الاستراتيجية لكى تبيع أكبر عدد ممكن من الهواتف فى فئة سعرية منخفضة لتحقق أعلى ربح ممكن وتكبر وتتطور مع كثرة الإنتاج والتحديثات وتنتشر فى كل العالم بين المستخدمين! 🤔

ولكن كيف أصبحت هذه الشركات تنافس بشكل قوى فى سوق الهواتف الذكية الآن؟!🤔

هناك العديد من الأسباب أذكر منها:
  1. معرفة العامل الصينى بالهارد وير الموجود فى الهواتف الذكية الحديثة حيث تقوم معظم الشركات بتصنيع هواتفهم الذكية فى الصين بسبب قلة تكاليف الإنتاج داخل الصين مما جعل الشركات قادرة على ايجاد عماله مدربة على تصنيع هارد وير الهواتف الذكية بسهولة.
  2. وجود نظام الأندرويد. نظام التشغيل أندرويد سهّل كثيراً فى إنشاء شركات الهواتف ﻷنه نظام مجانى ومفتوح المصدر، وأى شركة يمكنها استخدامه بشكل مجانى على هواتفهم. أى شخص قادر على تصنيع الهارد وير يمكنه الآن وضع نظام الأندرويد وتسويق الهاتف!
  3. دعم الحكومة الصينية للشركات الصينية داخل الصين التى بها أعداد ضخمة من السُكان، مما أدى إلى كِبَر الشركات بشكل سريع ﻷنهم يجنون الكثير من الأرباح من داخل الصين مما يجعلهم يتوسعون فى الإنتشار فى الدول دولة وراء الأخرى فى التسويق والبيع.
أعتقد أن هذه أهم الأسباب التى ساعدت فى هذا الإنتشار الرهيب للهواتف الصينية وكبر الكثير من الشركات الصينية حتى أصبحت الشركات الصينية تحتل كل فئات الأسعار فى سوق الهواتف الذكية حالياً ولم يبقى سوى فئة الفلاجشيب (Flagship) ولكن هواوى (واوى - Huawei) فى الدخول فى هذه الفئة أيضاً.

أتمنى أن تكون استفدت وبدأ وعيك يزيد عن استراتيجيات العمل والشركات وبدأت فى فهم الأسباب والمؤثرات التى دفعت وساعدت فى ظهور هذه الشركات الصينية بهذا الشكل الضخم! أراك فى موضوع آخر إن شاء الله! 🤚

اقرأ أيضاً:
تعليقات الفيسبوك
0 تعليقات جوجل

0 تعليقات:

إرسال تعليق