كيف تشترى لاب توب؟

عندما تريد شراء لاب توب جديد، ستجد الكثير من الإختيارات مما يجعل تحديد لاب توب واحد وشراءه أمر صعب. ولكن لحل أى مشكلة يجب أن نُجزّء المشكلة إلى أجزاء ونحل كل جزء وبالتالى نحل المشكلة، لذلك سنتعرف على كيفية اختيار كل جزء من أجزاء اللاب توب ثم نختار أقرب لاب توب للمواصفات التى حددناها. فلنبدأ معاً..

اقرأ أيضاً: كيف تحل أى مشكلة تواجهك؟!

اختيار معالج اللاب توب (Processor | CPU)

المعالج (أو البروسيسور) من أهم المواصفات التى لابد أن تحددها فى اللاب توب الذى تريد أن تشتريه. ولذلك لابد ان نعرف كيف نختار المعالج. هناك نوعين أساسيين من المعالجات وهم Intel و AMD ولكن حتى الآن تعتبر إنتل أفضل بشكل عام لذلك لن أتكلم عن AMD .. ولنبدأ فى معرفة كيف نختار المعالج.

معالجات إنتل تُكتب هكذا
Intel Core i7-8750H
إنتل كور هو ماركة البروسيسور (المعالج) أى الشركة المصنعة له.
i7 ده اصدار البروسيسور
8750 أول رقم وهو الـ 8 هنا هو الجيل. أى أن البروسيسور من الجيل الثامن.
H يعنى أن البروسيسور عالى الكفاءة والسرعة ولم يُصمم لكى يوفر فى الطاقة كثيراً ولكن تصميمه يركز على اعطاء أعلى كفاءة ممكنه فى المعالجة.

من المهم فى المعالج أيضاً عدد الـ core أو البروسيسورات الصغيرة داخل البروسيسور الواحد، وأيضاً عدد الخيوط المتابعة للعمليات (threads) التى يُمكن أن يقوم بها المعالج فى نفس الوقت. وأيضاً تردد البروسيسور مهم جداً لكى تعرف كم الوقت الذى يُنجز فى المهمة. كلما كان تردد المعالج أكبر كلما كانت النتائج أعلى وكلما احتاج البروسيسور إلى تقنيات تبريد خاصة ﻷن الحرارة تقلل من كفاءة المعالج بشكل عام. وأيضاً قيمة الكاش ميمور (Cache Memory) فكلما زاد حجم الكاش ميمورى فى البروسيسور كلما كان البروسيسور أسرع فى انجاز المهام المختلفه التى يقوم بها.

إن كنت تريد معالج للإستخدام العام من كتابة ملفات وورد (Microsoft Word) وعروض تقديمية على برنامج باوربوينت ( Microsoft PowerPoint) ومشاهدة الفيديوهات والأفلام، وتصفح الإنترنت فإن بروسيسور إنتل كور آى 3 مناسب لك (Intel Core i3).

أما إن كنت تريد اللابتوب للجرافكس وتعديل الصور وتصميم الأشكال والصور، واستخدام الفوتوشوب (Adobe Photoshop)، وبرامج شركة أدوبى مثل إلستريتور (Adobe Illustrator) وغيرها فإنى أنصحك بمعالج إنتل كور آى 5 من الجيل الثامن نوع H أى (i5-8300H) أو معالج إنتل كور آى 7  الجيل السابع أو الثامن أى مثلاً (i7-8750H)

وإن كنت تريد اللابتوب لمونتاج الفيديو أو ﻷلعاب الفيديو الحديثة مثل بابجى (PubG) وفورتنايت (Fortnite) فأنصحك بمعالج إنتل كور آى 7 الجيل الثامن (i7-8750H) ﻷن به 6 كور (6 core) و 12 ثريد (12 thread) أى يمكن أن يُعالج 6 عمليات فى نفس الوقت أو يُتابع 12 عملية فى نفس الوقت. ولذلك ستتمتع بسرعة واستجابة رائعة جداً على اللاب توب مع هذا البروسيسور الرائع.

لاحظ: يُمكنك معرفة كل مواصفات وتفاصيل المعالجات من عدد الـ cores وعدد الـ threads والكاش ميمورى cache وغيرها من موقع إنتل الرسمى عن طريق الضغط على رقم المعالج.

اختيار معالج الرسوميات (Graphics Card | VGA | GPU)

عند اختيار كارت الشاشة أو معالج الرسوميات ستجد أمامك كروت شركة إنفيديا (NVidia) وكروت شركة AMD (تُسمى أحياناً ATI أو راديون "Radeon" والكثير من المُسميات التى تُطلق على كروت الشاشة الخاصة بالشركة). وهناك كروت الشاشة المُدمجة فى اللوحة الأم من شركة إنتل (وهى كروت مُدمجة ضعيفة جداً لا يُعتمد عليها فى المهام الكبيرة).

كارت الشاشة من أصعب المواصفات التى تحتاج إلى تحديدها ولكن إليك أبسط الطرق لتحديد كارت الشاشة المناسب لك.

إن كنت هتستخدم اللاب توب فى تصفح الإنترنت، ومشاهدة الفيديوهات على الإنترنت أو بدون إنترنت، وكتابة بعض الأوراق على برامج تحرير النصوص مثل برنامج مايكروسوفت وورد، وبعض برامج الكتابة والتصفح فقط. فأنصحك بشراء أى لاب توب به كارت شاشة مُدمج من إنتل، أو من شركة AMD ﻷن كارت الشاشة لن يكون مهم لك. ﻷن هذه المهام لا تحتاج إلى كارت شاشة قوى.

أما إن كنت تريد اللاب توب لتستخدمه فى ألعاب الفيديو الحديثة أو فى تصميم الفيديوهات والمونتاج أو فى تصميم الصور وتعديل الصور أو أى مهمه خاصةً بالجرافكس بشكل قوى مثل برامج تحرير وانشاء الفيديوهات والصور المتخصصة بالعمل فأنصحك بأن تختار كارت شاشة قوى وحديث ﻷن هذا الشغل يتم على كارت الشاشة. كلما كان كارت الشاشة أقوى تصبح عملية استخدام البرامج المتخصصة فى الجرافكس والألعاب أسرع وأوضح وأقوى. ولذلك أنصحك بأن تختار أحد كروت شركة إنفيديا من الأجيال الحديثة.

كيف تختار كارت الشاشة من انفيديا (NVidia)؟

أسهل وأفضل طريقة هى أن تُقارن كارت شاشة استخدمته بكارت شاشة جديد تُريده. وهذه الطريق بسيطة حيث يُمكنك أن تكتب كارت الشاشة الذى استخدمته vs كارت الشاشة الجديد الذى يوجد فى اللاب توب الذى تفكر فى شراءة. وسترى فى أولى نتائج البحث موقع userbenchmark كما فى الصورة المتحركة التالية؛ وستلاحظ فرق الأداء بين كرتى الشاشة وأيهما أفضل.


اختيار الرامات (RAM)

الرامات من المواصفات الهامة جداً فى اللاب توب ﻷنه يتوقف عليها سرعة الجهاز بشكل عام. كل شئ يعمل حالياً على جهازك هو موجود بشكل مؤقت فى الرامات. لذلك فحجم وسرعة الرامات هامة جداً.

المؤثر فى الرامات هو السعة أو الحجم وهى بالجيجا ﻷنها عبارة عن ذاكرة، بالإضافة إلى السرعة والجيل. ولكن طالما ستشترى لاب توب وليس كمبيوتر مكتبى فلا تركز إلا على الحجم ﻷن باقى المواصفات ستكون بدون اختيارك ﻷنك تشترى اللاب توب كحزمة واحدة!

إن كنت تريد استخدام اللاب توب فى تصفح الإنترنت وبرامج الكتابة وتحرير النصوص ومشاهدة الفيديو وبعض الأشياء البسيطة الأخرى فأنصحك بـ 4 جيجا رامات فقط. لا تقلل عن 4 جيجا رامات ﻷن الكثير من البرامج تحتاج إلى أكثر من 2 جيجا فإن استخدمت أكثر من برنامجين مع بعض سيبطأ الجهاز بشكل مزعج وستلاحظ هذا بشكل كبير فى متصفح جوجل كروم ﻷنه يحتاج إلى رامات كثيرة!

إن كنت تريد اللاب توب بشكل أساسى للجيمينج وألعاب الفيديو الحديثة، فلا تقلل عن 8 جيجا رامات ويُفضل إن وصلت إلى 16 جيجا رامات لكى لا ترى أى نوع من البطء أو الـ lag أو drop frames وغيرها من الأشياء التى تزعج الجيميرز!

إن كنت تريد اللاب توب لبرمجة تطبيقات الأندرويد بشكل أساسى فأنصحك بـ 8 جيجا رامات ﻷن أندرويد ستوديو يحتاج إلى 4 جيجا رامات كحد أدنى. ولكى لا تشعر بالبطء والإزعاج فأنصحك بـ 8 جيجا وإن أردت أن تزيد عن 8 جيجا فسيكون أفضل لك بمرور الوقت ﻷنك ستحتاج إلى فتح بعض البرامج بجانب أندرويد ستوديو مثل الفوتوشوب (وهو يحتاج إلى رامات بشكل كبير) ومتصفح جوجل كروم (ويحتاج أيضاً إلى رامات بشكل كبييييييييير).

إن كنت تريد اللاب توب لبرمجة الويب؛ كـ front end أو back end فـ 4 جيجا رامات سيكون كافى ﻷن برمجة الويب لا تحتاج إلى أجهزة قوية. ولكن إن كنت ستدخل فى مجالات أخرى مع الوقت وتستخدم برامج متخصصة فى الديزاين بشكل مكثف فأنصحك بأن تختار 8 جيجا رامات لكى لا تشعر بأى بطء فى الجهاز إن كنت تعمل على أكثر من 3 برامج فى الوقت.

إن كنت تريد اللاب توب لبرمجة تطبيقات ويندوز دسكتوب بلغة C#.Net على برنامج VSCode الشهير فأنصحك بـ 8 جيجا رامات ﻷنك ستحتاج إلى أكثر من برنامج فى نفس الوقت وخاصةً المتصفح جوجل كروم مثلاً (Google Chrome) ومحرر الأكواد فيجول ستوديو كود (VSCode).

أما إن كنت تريد لاب توب لبرمجة تطبيقات آيوس لتعمل على الآيفون أو الآيباد فإقرأ هذا الموضوع الخاص باللابتوبات المتخصصة فى برمجة تطبيقات منتجات شركة آبل.

اختيار الذاكرة الداخلية (الهارد دسك)

الذاكرة الداخلية من الأشياء التى يجب أن تحددها بشكل دقيق ﻷنك ستشترى لاب توب. وبعض أنواع اللاب توب ليس من السهل تغيير وحدة التخزين الداخلية بها، وإن كان سهلاً فى بعض الأنواع فسيكون صعباً عليك أنت أن تنقل بياناتك ومعلومات الموجوده على الهارد القديم إلى هارد جديد.

لكى تحدد الذاكرة الداخلية لابد أن تجيب على سؤالين. أول سؤال هو:

تشترى هارد دسك (HDD) أم فلاش دسك (SSD)؟

لكى تعرف كيف تختار لابد أن تفهم أولاً. الهارد دسك هو Hard Disk Drive هو النوع القديم والمنتشر ويتميز بأنه أرخص فى السعر مقارنةً بالفلاش دسك (SSD) ولكنه بطئ فى القراءة والكتابة ﻷنه ميكانيكى.

أما الفلاش دسك هو Solid State Drive ويتميز بالسرعة الكبيرة فى قراءة وكتابة البيانات مقارنةً بالهارد دسك العادى، ولكنه غالى.

ولكن معظم المتخصصين حالياً يختارون 256 جيجا من نوع SSD بجانب هارد دسك عادى بسعة 1 تيرا (1TB HDD)، ولذلك أنصحك بأن تفعل مثلهم إن كنت تريد استخدام اللاب توب للشغل فى مجال الديزاين أو المونتاج أو البرمجة أو الألعاب الحديثة أو أى مجال عمل عبر الجهاز. أما إن كنت تستخدمه لتصفح الإنترنت ومشاهدة الأفلام والتسلية البسيطة فأنصحك بالهارد دسك العادى فهو مناسب جداً ﻹستخدامك.

كل ما عليك الآن هو الدخول إلى موقع سوق دوت كوم ثم اكتب كل المواصفات التى حددتها ثم راجع كل اللابتوبات التى تظهر لك وحدد أيهما يُناسبك.


تم كتابة هذا الشرح بناءاً على اختياركم للموضوع عبر هذا التصويت على صفحتنا على فيسبوك. لإختيار الموضوع التالى تابعنا على صفحة "موقع أبانوب حنا للبرمجيات" على الفيسبوك. أراكم فى تدوينة أخرى مفيدة على الموقع إن شاء الله.
تعليقات الفيسبوك
0 تعليقات جوجل

0 تعليقات:

إرسال تعليق

اقرأ أيضاً