كيف تصمم تجربة استخدام رائعة (UX) ؟

تجربة الإستخدام (User eXperience) هى مدى رضا المستخدم على طريقة استخدام البرنامج، ومدى سهولة وسلاسة استخدام البرنامج (أو الموقع). تجربة الإستخدام هامة جداً ويمكن أن تصبح سبب رئيسى لزيادة الطلب على منتجاتك أو نقص الطلب على منتجاتك وكراهيتها من المُستخدمين. على سبيل المثال: تجربة الإستخدام هى أول سبب ﻹستخدام أجهزة شركة آبل.

تعريف تجربة الإستخدام باللغة الإنجليزية مع الترجمة للغة العربية

عرفنا أن تجربة المستخدم (أو تجربة الإستخدام) هى مدى سهولة استخدام المُنتج الإلكترونى او البرمجى أياً كان موقع أو تطبيق أو برنامج متكامل، ولكن ما الذى يجعل تجربة المُستخدم جميلة وسهلة وممتعة؟!

1. أسلوب تصميم الواجهة وأسلوب التسمية
(Consistent UI & Nomenclature)

لكى يستمتع المستخدم بجمال وسهولة استخدام برنامجك أو موقعك لابد أن يكون تصميم الواجهات فى صفحات موقعك أو برنامجك لها نفس المعانى المرتبطة بالألوان، فإن كنت تستخدم اللون الرمادى الفاتح كخلفية للنصوص، لابد أن يكون هذا اللون الرمادى الفاتح هو خلفية كل النصوص فى موقعك أو برنامج. وإن كنت تستخدم اللون الأحمر كخلفية للأزرار فلابد أن تكون خلفية كل الأزرار باللون الأحمر. وإن كنت تستخدم زوايا حادة فى تصميم صناديق ومستطيلات الأزرار، فلابد أن تجعل كل الصناديق والمستطيلات حاده وليست دورانية أو منحنية. وهكذا تحدد طريقة تصميم الشكل وتثبتها فى كل تفاصيل البرنامج.

أما أسلوب التسمية فهو شئ هام جداً أيضاً ولابد أن تثبته فى كل مكان فى البرنامج أو الموقع. مثلاً إن أردت أن تكتب كلمة "تسجيل دخول" وبعدها "خروج" فهذه الكتابة ليست واضحة ومتناسقة مع بعضها فإما أن تكتب "تسجيل دخول" و "تسجيل خروج" او تكتب "دخول" و "خروج".. وهكذا تكتب التسميات الخاصة بتفاصيل الموقع أو البرنامج بشكل متناسق لكى يفهم المستخدم بسهولة ولا يأخذ وقتاً فى التفكير.. وبذلك تكون تجربة استخدامه لموقعك أو برنامجك جميلة جداً.

2. تقليل جهد المُستخدم
(Reduce Cognitive Loads)

أثناء تصميم واجهات البرنامج، والتسميات، ومسار حركة المُستخدم لابد أن تضع فى أولوياتك سهولة الإستخدام والوصول إلى كل تفاصيل البرنامج واعداداته بشكل بسيط وسلس. لابد أن تركز على تقليل مجهود المُستخدم فى استيعاب كل يعمل موقعك أو برنامجك، ولذلك حاولأن تستخدم الطرق السلسة والسهلة لتصميم البرنامج لكى يفهمه ويتعلمه المستخدم بسهولة ولا يأخذ أيام طويلة لكى يستعلم استخدام برنامج.

حاول أن تستخدم الطرق الطبيعية أو المعتادة لتصميم تجربة استخدام سهلة وسلسة على كل المستخدمين. ولكى تعرف الفرق بين تجربة الإستخدام الجميلة وتجربة الإستخدام السيئة حاول أن تستخدم أحد منتجات شركة آبل، وأحد منتجات شركة مايكروسوفت أو أى شركة أخرى. ستلاحظ سهولة وجمال تجربة استخدام منتجات آبل بالمقارنة بمُنتجات الشركات الأخرى.

3. تدرج مستوى الإستخدام
(Simple but Advanced)

إن كنت تقوم بتصميم تجربة استخدام لبرنامج تعديل صور، فلابد أن تصميم طريقة تعديل الصور بطريقة سهلة وسلسة ولكنها محترفة عندما يحتاج المُستخدم لذلك. أى أن تقوم بتوفير اعدادات بسيطة وقليلة جداً للقيام بالتعديلات وعندما يحتاج المستخدم لإختيارات احترافيه متطورة يُمكنه أن يضغط على "Advanced" مثلاً فتظهر له الإعدادات المتطورة ويستخدمها كما يحب.

هذه الطريقة فى تدرج مستوى الإستخدام تساعد المستخدم الجديد فى البدء فى استخدام البرنامج من اليوم الأول لتعلم استخدام البرنامج. حتى لو لم يكن يعرف معنى الإعدادات المتقدمة التفصيليه فيمكنه أن يستخدم الإعدادات المبسطة المختصرة التى تظهر فى البداية. ويُمكنك أن أن تضع اختيارات فى قائمة البرنامج ﻹختيار "simple but advanced" بمعنى استخدام مبسط ولكن يُمكنك الوصول إلى الإعدادات المتقدمة والمتطورة الإحترافية بسهولة، وتضغط اختيار آخر وليكن "advanced user" وبذلك تظهر لك دائماً وبشكل افتراضى الإعدادات والخيارات المتقدمة الإحترافية لأنك مُستخدم محترف للبرنامج.

كلمات أخيره..

من المفيد أيضاً لتجربة الإستخدام أن تضغط مسافات بين أجزاء واجهة المستخدم لكى لا يشعر المُستخدم أن البرنامج أو الموقع به محتوى كثير وتفاصيل ومعقد بل يشعر ببساطة وسهولة استخدام الموقع أو البرنامج.

أقوم دائماً بتحسين تجربة المستخدم لموقع أبانوب حنا للبرمجيات من حيث سهولة قراءة النصوص والشروحات، ووضوح الألوان، وسهولة تصفح الموقع على الموبايل والتابلت واللابتوب، واضافة الحركة واللمسات الجماليه، وتسريع تحميل الموقع على كل الأجهزة، واستهلاك أقل ما يمكن من الإنترنت عن طريق ضغط الصور المُستخدمه فى الموقع وتقليل مساحتها، .. والكثير من الإجراءات التى قمت بها لتحسين تجربة الإستخدام هنا على موقع ابانوب حنا للبرمجيات.

انتهينا من الحديث عن نصائح بسيطة لتحسين تجربة الإستخدام، أراكم فى موضوع آخر هنا على الموقع.
تعليقات الفيسبوك
0 تعليقات جوجل

0 تعليقات:

إرسال تعليق

اقرأ أيضاً