كيف تكون مبدع فى كل شئ؟

الإبداع (Creativity) هو إنتاج أشياء جديدة ذات قيمة. وذكرت فى التعريف "أشياء" للتعميم، فمن الممكن أن تكون هذه الأشياء هى أفكار أو أعمال فنية أو اختراعات .. إلخ. وعبارة "ذات قيمة" مهمة فى التعريف لكى لا يعتبر أى شئ جديد أو مختلف إبداع لمجرد أنه مختلف عن المعروف.

من أهم الصفات المميزة للإبداع أنه:


1. الإبداع غير مرتبط بمجال معين أو عدة مجالات محدودة. فى أى عمل هناك مجال للإبداع طالما العمل قائم بشكل كُلّى أو جزئى على المجهود الذهنى. مثل البرمجة، والطب، والهندسة، والطبخ، .. إلخ.

2. الإبداع البشرى لا يُنشئ شئ من العدم. أى فكرة مهما بدت جديدة هى ناتج دمج وتطوير ﻷفكار سابقة. سواء تم دمج فكرتين بشكل واعى أو بشكل غير واعى.. بمعنى أن صاحب الفكرة قام برغبته بدمج فكرتين ولاحظ اندماجهما أو أن عقله تلقائياً دمج الفكرتين إلى فكرة واحدة دون أن يُدرك المفكر نفسه بشكل واعى.

هناك كتاب يُسمى "Steal Like An Artist" وترجمته اسرق كمبدع أو اسرق كفنان. الهدف من الكتاب ليس سرقة الأفكار ولكن الفكرة هنا هى الإطلاع على الأفكار السابقة وتطويرها لأفكار جديدة أفضل من السابقة عن طريق التغيير أو الدمج أو كلاهما.

هناك نوعين من الإبداع وهما ابداع الإبتكار، وإبداع التطوير

1. ابداع التطوير (Adaptive Creativity)

ابداع التطوير هو التعديل على فكرة أو مجموعة أفكار موجودة بالفعل للوصول إلى نتيجة أفضل من الفكرة. مثل تغيير مكون من مكونات طبخة معينة.

2. ابداع الإبتكار (Innovative Creativity)

أما ابداع الإبتكار هو الوصول إلى فكرة غير موجودة من قبل. مثل أن تبتكر أكلة غير معروفه من قبل لدرجة أنك تحتاج إلى اختيار اسم لهذه الأكلة ﻷنها لا تشبه أى أكله أخرى موجودة.

ابداع الإبتكار لا يعنى أن الفكرة غير موجودة بشكل مُطلق. على سبيل المثال: الأكلة التى ابدعتها تتكون من مكونات موجودة بالفعل فى أطعمه وأكلات أخرى، وخطوات عمل بعض أجزاء صفة الأكله متشابهه مع بعض الأكلات اﻷخرى. ولكن تم تصنيفها كإبداع ابتكار ﻷنها ليست نسخة محسنة أو مطورة من أكلة موجودة. هى وصفة أكل مختلفة بشكل كبير جداً يسمحلك تعتبره شئ جديد.

والآن كيف تصبح مبدعاً وتزيد من قدرتك على الإبداع؟!

كيف تكون مبدعاً؟

أقدم لك 5 نصائح تساعدك فى أن تكون مبدع فى كل شئ وخاصةً مجال عملك وإهتماماتك.

1. تابع أعمال المبدعين

طالما إن الإبداع هو عبارة عن تطوير ودمج ﻷفكار موجودة. إذن انت تحتاج إلى معرفة الأفكار الموجودة بالفعل لكى تدمجها وتحسنها وتطورها إلى أفكار جديدة. لذلك أنصحك بمتابعة المبدعين فى مجال إهتمامك والمجالات المرتبطة بشكل مباشر بمجال إهتمامك.

2. سجّل أفكارك

الإبداع لا يتكون فقط من دمج أفكار عرفتها من الآخرين، ولكن الإبداع يمكن أن يحدث من دمج أفكارك أنت شخصياً. لذلك دون كل الأفكار التى تطرأ على ذهنك. ﻷن الأفكار فى البداية لا تكون متكاملة أو قوية بل تكون هشة وضعيفة وناقصة وتحتاج أن تعيد التفكير فيها ودمجها مع أفكار أخرى للحصول على فكرة ابداعية متكاملة.

تصفح أفكارك التى تدونها بشكل دورى - كل شهر مثلاً. لكى تسترجع أفكارك وتستحضر كل أفكارك فى عقلك فى نفس الوقت مما يساعدك فى الحصول على أفكار ابداعية من دمج وتطوير الأفكار المدونة بالفعل لديك.

3. الطريق إلى الإبداع قد يكون مملاً

مايكل أنجلو قال "لو علمت مقدار الجهد الذى بذلته فى العمل.. لما اعتبرته عبقرياً!". أن أنك ستحتاج إلى وقت وجهد تبذله وتطويرات كثيرة للوصول إلى الشكل النهائى الرائعة للفكرة.

4. تقبّل الفشل

لا مفر من إن كثير من محاولاتك الإبداعية ستفشل!.. تذكر أنك تُنشئ فكرة جديدة!مشروع جديد ليس هناك مثله! عندما لا تكرر شئ معروف نجاحه فلابد أن تتوقع الفشل.. ولكن التطوير الدائم للوصول إلى أفضل حال للمنتج هو الحل.

حتى الشركات الكبيرة مثل جوجل وأمازون وآبل وسامسونج تصرف الكثير من الأموال على البحث والتطوير فى الأفكار الحديثة والإبداعية.. وفى النهاية قليل جداً من هذه الأفكار يكون قابل للتطبيق كمُنتج حقيقى يُمكن بيعه للمُستخدمين.. وحتى بعد تصميمه كمُنتج فهذا لا يضمن نجاح المُنتج عند عرضه على الناس.

5. المشى والتعرض للطبيعة

عند المشى فى الطبيعة فعقلك يكون فى حاله تُسمى diffuse mode وهى تجعل عقلك سهل التنقل بين الأفكار المختلفة مما يُسهل على الإبتكار ودمج الأفكار وتطوير بعض الأفكار. الكثير من المفكرين والعلماء لديهم عادة المشى فى الطبيعة.

أتمنى أن تحصل على أكبر استفادة ممكن من هذا الموضوع لتكون مبدع فى مجال إهتمامك وعملك. إن أردت متابعة الموضوعات الجديدة على موقع أبانوب حنا للبرمجيات اشترك بـ بريدك الإلكترونى.