3 صفات أعرف بهم المبرمج الناجح

المبرمج الناجح به صفات كثيرة جداً ولكنى أرى ثلاث صفات فقط أستطيع معرفة إن كان هذا المبرمج ناجح أم لا. هذه الصفات ضرورية - فى رأيي - لكل مبرمج بلا استثناء. ولنبدأ بالصفحة الأولى.

1. يجيد فهم اللغة الإنجليزية قراءةً وإستماعاً

كل المؤتمرات البرمجية التى تعقدها شركات البرمجة تكون باللغة الإنجليزية أو تترجم إلى اللغة الإنجليزية مباشرةً. من أهم المؤتمرات؛ مؤتمر Google IO و WWDC والكثير من المؤتمرات الأخرى التى يمكن أن تتابعها على اليوتيوب لكل أنظمة التشغيل والشركات ولغات البرمجية.

لن تحتاج اللغة الإنجليزية فقط لمتابعة المؤتمرات الخاصة بالبرمجة، ولكنك ستحتاج الإنجليزي لكى تقرأ الـ documentation الخاص بلغة البرمجة التى تستخدمها أو إطار العمل - framework - الذى تستخدمه.

وهناك الكثير من الأسباب الأخرى مثل أن موقع stackOverflow الخاصة بالإجابة عن الأسئلة موجود بالإنجليزي وموقع github وموقع Quora والكثير جداً من الأشياء التى تحتاجها فى البيئة حولك تعتمد على اللغة الإنجليزية مثل التواصل بين فريق عمل من دول مختلفة.

2. لديه مشاريع برمجة فعلية وليس مجرد فضول جامح فى البرمجة

المبرمج الذى يقرأ الكثير من المقالات، ويشاهد الكثير من الشروحات والكورسات على يوتيوب ويوديمى وكورسيرا، ويتابع الكثير من المبرمجين على يوتيوب ومواقع التواصل الإجتماعى الأخرى.. هو مبرمج جميل ولكنه ليس مبرمج ناجح ﻷنه لم يدخل إلى مرحلة التنفيذ والإختبار.

إن كنت مبرمج وليس لديك برامج أو مواقع موجودة بالفعل ومتاحة للإستخدام والتجريب.. فأنت حتى الآن لست مبرمج ناجح. إن لم يكن لديك إسهامات على موقع github أو gitlab أو أحد المواقع المشابهة فأنا لا أعتبرك مبرمج ناجح.

حاول أن تطبق ما تعلمته فى الدراسة والكورسات فى شكل تطبيق أندرويد أو موقع إلكترونى أو .. إلخ. ﻷن المعرفة النظرية جميلة ولكنها ليست مفيدة ﻷنك عندما تبدأ فى كتابة الكود ستتعرف على الكثير من الصعوبات والمشكلات والتفكير والتحليل مما يجعلك تبدأ فى فهم البرمجة بشكل عملى أعمق.

3. دائم التعلم ومتابعة المؤتمرات فى مجال البرمجة

إن كنت مبرمج ولا تقوم بمتابعة المؤتمرات الخاصة بالبرمجة فأنت لن تظل فى مجال البرمجة كثيراً ﻷن الكود الذى تكتبه الآن لكن يكون صالحاً بعد عام. الكود الذى تكتبه الآن سيحتاج إلى إعادة كتابة العام القادم لكى تحسن سرعة المعالجة أو تستخدم ذاكرة أقل أو ليعمل على نظام تشغيل جديد أو ... إلخ.

متابعة المؤتمرات الخاصة بلغات البرمجة التى تستخدمها، وأنظمة التشغيل التى تستخدمها وتطور برامج لها سيساعدك فى التقدم والتطور فى مجالك وتستخدم طرق البرمجة الحديثة التى تقدمها الشركات المتخصصة فى المؤتمرات. مثل استخدام swiftUI بدلاً من storyboard لبرمجة تطبيقات الآيفون ﻷن أبل ستلغى دعم storyboard فى خلال سنتين أو ثلاثة على الأكثر. ستعرف هذه المعلومة عندما تشاهد مؤتمر WWDC الخاصة بشركة آبل على اليوتيوب.

إنتهينا من الحديث عن الصفات الثلاثة التى أعرف منهم المبرمج الناجح من المبرمج المبتدئ أو المبرمج المتخبط أو المبرمج الضعيف. إن أردت متابعة الموضوعات الجديدة التى أنشرها هنا على الموقع اشترك بـ بريدك الإلكترونى لتصلك كل الموضوعات بعد نشرها مباشرةً.