مقارنة عميقة بين آيفون وموبايلات أندرويد

هناك الكثير من المقارنات بين أندرويد وآيفون على الإنترنت فى شكل فيديو ومقالات بالعربى والإنجليزي ولكن ليس هناك مقارنة عميقة بين تفاصيل كلا النواعين من أنظمة التشغيل أندرويد وآيوس. لذلك قررت أن أكتب هذه المقارنة التفصيلية العميقة وأكتبها فى شكل نقاط أساسية. ولنبدأ بالمقارنة..

1. تركيب وهيكلة نظام التشغيل

يعتمد نظام أندرويد على نواة لينكس وعليها الـ JVM التى تقوم بتشغيل تطبيقات الأندرويد وتستخدم خدمات جوجل والـ Android API هذه الطريقة تجعل أداء التطبيقات أقل بسبب الزيادة فى طبقات الـ abstraction and generalization مما يجعل هناك مجال كبير لتحسين الأداء وإضاعة الكثير من الوقت فى تحسين أداء الـ JVM مثلما حدث عندما استخدمت جوجل ART بدلاً من Dalvik لتحسين أداء تطبيقات الجافا على منصة أندرويد. كلمة ART هى اختصار لـ Android Runtime ويُمكنك مشاهدة شرح لـ ART من هنا.

استبدال Dalvik ب ART لتحسين سرعة وأداء أندرويد

أما نظام iOS يعمل على الـ runtime بدون أى نوع من الـ virtual machine داخل نظام التشغيل مما يجعل أداء نظام التشغيل والتطبيقات أسرع. بالإضافة إلى أن الـ APIs الخاصة بنظام iOS شامله ولا تدع التطبيقات تتواصل بشكل مباشر مع بعضها أو تتواصل بشكل مباشر مع الهارد وير أو نواة النظام (إلا فى حالة الـ root access بعد عمل jailbreak). هذه الطريقة فى تصميم الأنظمة تحتاج مجهود أقل فى تطويرهاً بهدف تحسين الأداء ﻷن طبقات التواصل أقل.

2. لغة البرمجة المستخدمة فى التطبيقات

تستخدم لغة objective C و لغة Swift فى إنشاء وتصميم تطبيقات الآيفون وهى لغات تعتمد على الـ Automatic Reference Counting فى التخلص من فضلات المعلومات فى الذاكرة وهو نظام سريع ودقيق ولا يحتاج إلى ذاكرة كبيرة ليعمل.

أما نظام أندرويد يعتمد على لغة Java ولغة Kotlin وهم يعملوا على JVM ويعتمدوا على الـ Garbage Collection فى التخلص من فضلات المعلومات الموجودة فى الذاكرة (الرامات) وهو نظام دقيق ولكنه بطئ ويستهلك ذاكرة كبيرة نسبياً لكى يقوم بعمليه تنظيف الذاكرة من المعلومات التى لن تُستخدم.

تحدثنا عن ذلك فى موضوعنا عن "هل الأندرويد يحتاج إلى رامات أكثر من الآيفون؟!" يُمكنك قراءة الموضوع لمعرفة المزيد من التفاصيل.

3. المعالج SoC

شركة آبل قامت بتطوير معالج خاص بها يُعرف بفئة A وهى اختصار لـ Apple حيث أن معالج آبل لعام 2018 هو A12 bionic وهو أقوى معالج فى هذا العام وليس له منافس على الإطلاق فى الأداء.

على الجانب الآخر تجد هواتف أندرويد تستخدم معالجات جميعها أقل أداءً من معالج آبل الموجود فى الآيفون. مما يجعل أداء الآيفون دائماً أسرع فى مواجهة أى هاتف أندرويد حتى لو كان هاتف فى أقرب فئة سعرية للآيفون.

لاحظ أن كلمة SoC هى اختصار لـ System on Chip حيث تحتوى هذه الشريحه على معالج الحسابى ومعالج الرسوميات والكثير من المعالجات الأخرى المتخصصة الموجودة على نفس الشريحة chip.

4. تحديثات نظام التشغيل

تتمتع هواتف آيفون بالتحديثات التى تمتد لـ 5 سنوات من تحديثات نظام التشغيل السنوية وتحديثات الأمان والحماية الشهرية إن وجدت.

أما على الجانب الآخر فى هواتف أندرويد فإن معظم الهواتف تستقبل تحديثات النظام السنوية لمدة عامين فقط، وتستقبل تحديثات الأمان والحماية لمدة 3 سنوات فقط. ما عدا هواتف جوجل بكسيل التى لا زالت تستقبل كل التحديثات بداية من جوجل بكسيل 1 أى أنها تستقبل تحديثات الأمان والحماية وتحديثات نظام التشغيل السنوية وهذا شئ رائع جداً.

5. الخصوصية

تتمتع شركة آبل بسُمعة قوية فى مجال الأمان والخصوصية وهذا صحيح على مستوى الأفراد فقط. أى أن هاتفك الآيفون آمن ضد صديقك الذى يعتبر نفسه هاكر 🤣🤣 ولكن نظام iOS ليس آمناً ضد فى مواجهة الشركات والحكومات والمتخصصين فى أمن المعلومات والحماية ويُمكنك مشاهدة هذا الفيديو لمعرفة المزيد عن طرق اختراق المؤسسات والتجسس على حاملى هواتف آيفون.

ولكن هناك ملاحظة وهى طريقة تعامل نظام التشغيل والـ APIs مع التطبيقات المثبتة على الهاتف. عندما تثبت تطبيق FaceApp مثلاً على الآيفون وتفتح التطبيق وتضغط لتأخذ صورة من موبايلك لكى تحولها إلى رجل عجوز فإن نظام iOS يعطى تطبيق FaceApp الصورة التى اخترتها فقط 😉👌 ولكن عندما تثبت تطبيق FaceApp على هاتف أندرويد وتختار صورة فإن تطبيق FaceApp يستطيع أن يصل إلى كل الصور المعروضه أمامك فى الأستوديو وليس الصورة التى اخترتها لكى تستخدمها داخل التطبيق فقط 😥😥😥

يُمكنك معرفة المزيد عن الفرق بين أخذ الصلاحيات فى أندرويد وآيفون عن طريق مشاهدة هذا الجزء من الفيديو.

لذلك هناك مشكلة فى طريقة الصلاحيات الموجودة فى نظام أندرويد مقارنة بنظام آيوس، وهذا الأمر تحديداً تسعى جوجل ﻹصلاحه. وكانت الخطوة الاولى ﻹصلاح مشكلة الصلاحيات فى أندرويد هى إعطاء الصلاحيات للتطبيق أثناء استخدامه فقط وهذا تم فى أندرويد 10. أما تغيير نظام الصلاحيات والتواصل بالـ Intent بين تطبيقات اﻷندرويد فلم يتم إصلاحه حتى الآن!!! لذلك عليك أن تثبت تطبيقات من جوجل بلاى فقط وإن حذرتك جوجل أن تطبيق معين يُعتبر برنامج خبيث فإمسحه فوراً إن كنت تريد الحفاظ على أمنك وسلامة بياناتك وخصوصيتك.

6. خطوط الإتصال (شريحة الإتصال)

هواتف آيفون تدعم شريحة واحدة فقط منذ الإعلان عنها ولكنه فى عام 2018 تم الإعلان عن دعم هواتف آيفون الجديدة لشريحتى اتصال ولكن واحده منهم SIM عاديه وأخرى eSIM أى عبارة عن بيانات تُسجل داخل اعدادات الجهاز وليست شريحة ملموسة تمسكها بيدك.

هواتف أندرويد بها شريحتى اتصال منذ البداية بل وبعض هواتف الأندرويد كان بها 4 شرائح اتصال 😮😮😮😮 ولكن المنتشر حالياً هو وجود شريحتى اتصال أحدهما تعمل على تقنية 4G والأخرى على 3G أو أحدهما تعمل على تقنية 3G والأخرى 2G وهذه ميزة جميلة جداً فى أندرويد ❤

7. خاصية قسم الشاشة واستخدام تطبيقين فى نفس الوقت

لا يوجد تعدد مهام فعلى فى أجهزة آيفون. تعدد المهام فى آيفون هو مجرد سرعة التنقل بين التطبيقات 😏 ولكن فى هواتف أندرويد هناك تعدد المهام عن طريق وضع تطبيقين على شاشة واحدة مثل مشاهدة فيديو على يوتيوب وكتابة بعض الملاحظات عن الفيديو فى تطبيق الملاحظات.

أو البحث عن منتجات لشرائها على أمازون فى متصفح جوجل كروم، وحساب السعر بالجنية على الآلة الحاسبة. وغيرها الكثير من الأمثلة التى تسهل عليك استخدام هاتفك الأندرويد.

هناك أيضاً خاصية picture-in-picture mode وهى عبارة عن وضع الفيديو بشكل يطفو على باقى التطبيقات مما يجعلك تشاهد الفيديو وتقوم بمهام أخرى بشكل قوى. هذه الخصائص تفتح أمامك المجال فى الإبداع فى استخدام هاتفك ولا تقيدك بطريقة واحدة ﻹستخدام هاتفك كما يحدث فى الآيفون.

8. كارت ذاكرة خارجى

تتمتع هواتف أندرويد من البداية بوجود كارت تخزين خارجى SD Card مما يساعدك فى تكبير مساحة التخزين فى هاتفك دون الحاجه إلى شراء هاتف جديد بسعة تخزينية أكبر.

هذه الخاصية لا توجد فى هواتف آيفون 🙄 ويُمكنك فقط شراء هاتف بسعة تخزينية أكبر من البداية 🤨 مما يرفع سعر الآيفون بشكل جنونى 😥 ولكنها الطريقة الوحيدة للحصول على آيفون بسعة تخزينية كبيرة.

على عكس ذلك، فى هواتف أندرويد تجد هواتف تصل السعة التخزينية فيها إلى 512 جيجا بايت وبها منفذ كارت تخزين خارجى يدعم حتى 1 تيرا بايت.. هذه أرقام جنونية ورخيصة مقارنةً بالآيفون.

فى أندرويد، ستجد الهاتف المناسب لك بالحجم المناسب لك والخائص المناسبة لك فى الفئة السعرية التى تريدها.. وهنا يظهر جمال وقوة أندرويد وتنوعه.

9. الـ Face ID

تميزت هواتف آيفون بداية من آيفون إكس وحتى الآن بتقنية الـ Face Unlock الرائعة حيث تجعلك تفتح هاتفك عن طريق وجهك فقط وبدقة عالية جداً وصعبة الإختراق.

أما فى هواتف أندرويد تجد تقنية الـ Fingerprint ID هى القوية والمنتشرة. وهناك بعض الطرق الأخرى لتأمين وفتح الهاتف ولكنها ضعيفة جداً مثل الـ Face ID و Iris Scanner وغيرها من التقنيات الضعيفة.

أعلنت شركة جوجل أن هاتفها القادم جوجل بكسيل 4 سيدعم طريقة قوية وآمنة لفتج الهاتف ببصمة وجهك Face ID بشكل متطور جداً. سيتم الإعلان عن جهاز بكسيل 4 الجديد فى شهر 10 القادم إن شاء الله.

10. الإحتفاظ بالقيمة المالية للهاتف

هواتف آيفون تحتفظ بقيمتها المالية لسنوات تصل إلى 5 سنوات عكش ما يحدث فى هواتف أندرويد حيث أنك بعد أن تشترى موبايل أندرويد يفقد ثلث قيمته على الأقل بمجرد البدء فى استخدامه.

تحاول شركة جوجل دعم هواتف جوجل بكسيل بالتحديثات المستمرة لكى تحافظ على قيمة هواتفها مثلما تفعل شركة آبل من دعم وتحديثات للحفاظ على القيمة المالية للآيفون. ولكن حتى الآن يعتبر الآيفون هو أفضل جهاز فى الحفاظ على قيمته الإقتصادية.

11. سامسونج Dex

تتميز هواتف سامسونج فى فئة S و Note بوجود خاصية Samsung Dex التى تجعلك تستخدم نظام أندرويد كنظام تشغيل سطح مكتب عن طريق ربط الهاتف بكمبيوتر أو لابتوب. هذا خاصية رائعة لزيادة الإنتاجية. ويُمكنك أيضاً تثبيت نظام لينكس بدلاً من أندرويد لكى تنطلق فى عالم أنظمة سطح المكتب كما تريد مثل أن تثبت نظام أوبونتو مثلاً.

هذه الخاصية لا توجد فى أى هاتف آخر آيفون أو أندرويد إلا فى هواتف شركة سامسونج التى تعمل بنظام الاندرويد فى فئة S و Note فقط.

12. السعر

سعر شراء هاتف آيفون غالى جداً جداً ولكنه يحتفظ بقيمته الماليه أكثر من باقى الهواتف الذكية الأخرى.

أما أسعار هواتف أندرويد تبدأ من الفئة الإقتصادية مروراً بالفئة المتوسطة وصولاً لفئة الفلاجشيب الغالية جداً مثل الـ Note 10 مثلاً. فى عالم أندرويد، ستجد موبايل مناسب لك حسب السعر الذى تريد أن تدفعه.

13. القدرة على التعديل Customization

تتمتع هواتف أندرويد بقدرة عالية على التعديل والتخصيص والكثير من الإختيارات فى الصور والخلفيات والألوان وطريقة الإستخدام وطرق الغلق والحماية.. ولكن هذه القدرة العالية على التخصيص ووجود الكثير من المميزات والخصائص جعلت كل خاصية ضعيفة وغير مكتمله.

على العكس تماماً فى الآيفون. فى هواتف آيفون تجد مجموعة قليلة جداً من الخصائص ولكنها مصممه ومحسنة ومعدلة لكى تعطى أداء قوى ومتكامل مع باقى الخصائص والمميزات الآخرى. مما يجعلك تشعر بجمال هذه الخصائص فى الآيفون أكثر من هواتف الأندرويد رغم أن كل هذه الخصائص موجودة منذ سنين فى الأندرويد ولكنها ليست قوية ومتكامله مع باقى الخصائص.

الكثير من مُستخدمى هواتف أندرويد يحبون التعديل على النظام وتجميله وتغيير الكثير من الأشياء فى طريقة التنقل فى الهاتف والخصائص المختلفة. ولكن رأيي الشخصى هو أن طريقة عمل الآيفون فى تكامل الخصائص والمميزات أفضل بكثير مقارنةً بكثرة وعشوائية الخصائص features فى أندرويد.

14. دعم الشركة وخدمة العملاء

شركة آبل لديها أفضل دعم فنى وخدمة عملاء مقارنةً بباقى شركات الهواتف الذكية والحواسيب. يُنافسها فى ذلك شركة سامسونج إلى حدٍ ما. ولكن باقى شركات الهواتف التى تستخدم أندرويد كنظام تشغيل ﻷجهزتها تصنع الهواتف وتبيعها فى السوق وتتركك.

خدمة ما بعد البيع فى هواتف آبل هى أفضل بمراحل من نظيراتها فى الشركات الأخرى فى عالم أندرويد. أتمنى أن يتغير هذا السلوك فى المستقبل القريب.

15. التصوير Photography

تتميز هواتف فئة الفلاجشيب من أندرويد بقدرات قوية فى عالم التصوير بالهواتف الذكية والـ computational photography الذى تتصدره شركة جوجل بالذكاء الإصطناعى والتقنيات المُستخدمة فى هواتف جوجل بكسيل. بجانب جوجل بكسيل تجد هواتف فلاجشيب شركة سامسونج وشركة هواوى.

أما الآيفون جميل فى التصوير ولكنه لا يصل إلى دقة وقوة ومميزات كاميرا جوجل بكسيل وباقى كاميرات فلاجشيب أندرويد. ولكنى أعتقد أن شركة آبل ستفاجئنا فى يوم 10-9-2019 القادم بتقنيات جديدة وقوية فى كاميرا الآيفون.

16. تصوير الفيديو Videography

تتميز هواتف آيفون بداية من آيفون إكس فى عام 2017 بقوة وثبات ونقاء تصوير الفيديو على منصة iOS. تفوقت شركة آبل فى تصوير الفيديو على كل هواتف أندرويد من حيث نقاء ودقة الألوان وثبات الفيديو وثبات تركيز العدسة.

تقترب بعض هواتف الأندرويد من قوة الآيفون فى تصوير الفيديو. ومن هذه الهواتف القوية Samsung S10+ و Samsung Note 10 وبعض موبايلات الفلاجشيب الأخرى من onePlus و Huawei وغيرها من الشركات.

ولكنى أتوقع تغير جذرى لتميز الآيفون فى تصوير الفيديو، بعد الإعلان عن جوجل بكسيل 4 الجديد الذى يحمل تغييرات كثيرةً من ناحية الكاميرات. وأتوقع منافسة قوية للآيفون فى تصوير الفيديو من حيث الدقة والخصائص التى تفاجئنا بها جوجل كل عام.

17. الشاشة والألوان

طورت شركة آبل خاصية true-tone الذى تجعل شاشات الآيفون تعرض ألوان أقرب ما يمكن إلى الواقع بشكل مبهر وجميل.

عكس معظم هواتف أندرويد التى تعتمد على زيادة تشبع الألوان بشكل ملحوظ. ولكن هذا الأمر بدأ يتغير.. بدأت الكثير من الشركات فى عمل color profile لطريقة عرض الألوان على الشاشة ويُمكنك أن تختار ذلك من اعدادات الشاشة داخل هاتفك الأندرويد.

18. سعة التخزين الداخلية

شركة آبل لا تدعم استخدام كروت التخزين الخارجية، لذلك من المهم أن تختار الآيفون بسعة تخزين مناسبه ﻹستخدامك لكى لا تُعانى من انعدام مساحة التخزين فيما بعد.

أما فى هواتف أندرويد تجد سعة التخزين الداخلية كبيرة وبسعر رخيص جداً مقارنةً بالأسعار الخيالية فى الآيفون. بالإضافة إلى ذلك دعم معظم هواتف أندرويد لوجود ذاكرة تخزين داخلية تصل إلى 1 تيرا بايت فى بعض الهواتف.

19. استخدام فلاشة خارجية OTG

كل هواتف أندرويد تدعم استخدام فلاشة خارجية عن طريق وصلة USB OTG مما يسهل عليك التعامل مباشرةً مع فلاشات التخزين وكروت الذاكرة الخارجية. ولكن آيفون لا يدعم استخدام OTG نهائياً.

أتمنى أن يدعم الآيفون والآيباد استخدام الفلاشات كطريقة تخزين خارجية مؤقتة من خلال وصلة OTG سيكون ميزة رائعة إن حدث.

20. Always On Display

خاصية Always On Display هى عبارة عن إمكانية عرض الساعه والتاريخ ونسبة شحن البطارية وأيقونة التطبيقات صاحبة الإشعارات الحالية. هذه الخاصية بسيطة وهامة جداً ﻷنها تجعل تعرف الكثير من المعلومات دون أن تفتح جهازك أصلاً 😍 بمجرد النظر على الشاشة ترى ما تريد معرفته 🤩

هذه الإمكانية موجودة فى كل هواتف أندرويد التى تحتوى على شاشة Super Amoled أو OLED ولكن هذه الميزة غير موجودة على الآيفون برغم أن شاشات الآيفون سوبر آمولد 😏

21. فتح الروابط

عندما تستخدم تطبيق جوجل كروم على هاتفك الأندرويد وتجد رابط فيديو على اليوتيوب وتقرر مشاهدة الفيديو، فعندما تضغط على رابط الفيديو فإن تطبيق اليوتيوب يفتح لك الفيديو. وهذه خاصية رائعة.

ولكن فى الآيفون، عندما تضغط على رابط فيديو على اليوتيوب فإنه سيفتح لك فى التطبيق الحالى وليس فى تطبيق اليوتيوب. فإن ضغطت على الرابط فى جوجل كروم سيفتح لك صفحة مشاهدة الفيديو على جوجل كروم وليس تطبيق اليوتيوب وهذا يجعل الترابط بين التطبيقات ضعيف جداً.

أنا أفضل طريقة الأندرويد فى تتبع الروابط وأتمنى أن تطبقها شركة آبل فى الآيفون والآيباد ﻷنها أفضل.

22. تنزيل الفيديو أو الملفات

فى هواتف الأندرويد، يُمكنك تنزيل أى فيديو أو كتاب pdf  وقراءته من خلال البرنامج الخاص بقراءة الـ pdf أو مشغل الفيديو أو الدخول إلى مدير الملفات واستخدام الملف الذى قمت بتنزيله.

أما إنكنت تستخدم آيفون فالموضوع معقد 🙄 فى البداية عليك أن تنسخ رابط الملف الـ pdf ثم تفتح التطبيق الخاص بفتح هذا النوع من الملفات وهو Document فى هذه الحالة. ثم تقوم بتنزيله من داخل تطبيق Document وتتصفحه وتستخدمه داخل تطبيق Document فقط.

طريقة الآيفون فى تحميل الملفات والتعامل معها صعب ومعقد وغير سلس وغير مريح إطلاقاً وأتمنى أن تقوم آبل بدعم مدير ملفات مع إمكانية تصفح الملفات وتنزيلها بطريقة أسهل مثل الموجودة فى الأندرويد.

23. مدير الملفات

أحد أكبر عيوب الآيفون هو عدم وجود مدير ملفات تتصفح منه الملفات والمجلدات الموجودة فى وحدة التخزين الداخلية. عدم وجود مدير ملفات جعل تنزيل الملفات صعب، والتعامل مع ملفات غير معروفة على النظام مستحيله 😥

أما فى هواتف الأندرويد يوجد مدير ملفات بإمكانيات كثيرة جداً تسمح لك بتنزيل الملفات وتصفحها والبحث عنها وتغييرها والتعامل مع الملفات التى لا يدعهما النظام. وإن لم يُعجبك مدير الملفات الموجود فى هاتفك، يُمكنك تحميل مدير ملفات غيره من جوجل بلاى. سهّل مدير الملفات كل هذه الخصائص والخدمات لكل المستخدمين. 😍

أتمنى أن يستفيد كل نظام من مميزات النظام الآخر مما يعود بالنفع لكل مستخدمى أندرويد وآيوس. انتهينا من الحديث عن الفرق بين آيفون وهواتف أندرويد. أتمنى أن تكون استفدت ولو بمعلومه واحده جديده. أما إن أردت متابعة الموضوعات الجديدة اشترك بـ بريدك الإلكترونى من هنا.
تعليقات الفيسبوك
0 تعليقات جوجل

0 تعليقات:

إرسال تعليق

اقرأ أيضاً