thumbnail

قوة الدالة الأسية في التسويق الإلكتروني

أهم شئ يسعى إليه المسوق هو تحويل معدل النمو من الدالة الخطية إلى الدالة الأسية. الدالة الخطية هى عبارة عن زيادة شبة ثابتة يومياً مثل أن يعرف ١٠ أشخاص جدد عن منتج شركتك يومياً وبذلك يعرف ١٠*٣٦٥=٣٦٥٠ عن منتج شركتك فى السنة. وهذا رقم قليل جداً لأن معدل التحويل لن يكون أكبر من ٥٠٪ لذلك لابد أن تشهر منتج شركتك أكثر.

أما الدالة الأسية فهي تعبر عن زيادة معرفة الناس بمنتج شركتك بزيادة يومية متضاعفة. مثال زيادة عدد الذين يعرفون منتج شركتك ضعف اليوم السابق. أى أن النمو يبدأ من فرد واحد مثلاً ثم في اليوم التالي ٢ ثم ٤ ثم ٨ ثم ١٦ .. وهكذا. هذا النمو يظهر في البداية أنه تافه وقليل جداً مقارنة بالدالة الخطية (النمو الثابت). ولكن عندما تستمر لمدة سنة ترى قوة الدالة الأسية. لأن عدد الناس الذين يعرفون منتجك سنوياً هو ٢*١,١^٣٦٥= ملايين الناس.

توضيح الفرق بين النمو الأسي والنمو الخطي بالرسم

تظهر قوة الدالة الأسية في التسويق الإلكتروني بشكل واضح حيث يمكنك عمل تسويق لجروب فيسبوك مثلاً لكي يصبح نموه نمو أسي (exponential growth) كما ترى في الصورة التالية لـجروب أديره أنا على الفيسبوك.

النمو المتضاعف لجروب على الفيسبوك - أهمية الدالة الأسية في التسويق

بعد أن تدرك أنه يمكنك الوصول إلى ملايين الناس بعد مرور أول سبع شهور فقط. وقتها ستشعر بأهمية وقوة النمو الأسي وستبدأ التركيز على التسويق بهدف النمو بالدالة الأسية. النمو بالدالة الأسية لن يدع لك إلا منافس واحد فقط على الأكثر في السوق. وجود منافس واحد فقط معك في السوق ليس أمر سيئ لأنه يضمن استقرار سوق العمل واستقرار نسبي في حصتك السوقية.

إن أردت معرفة كيف تجعل نمو وانتشار منتجات وخدمات شركتك تسير بشكل متضاعف (exponential growth) بالدالة الأسية. انتظر المقالات التي أنشرها خلال الأيام القليلة القادمة، ستجد فيها كل ما تحتاجه لتنمو وتنتشر بشكل متضاعف وتحقق أعلى انتشار ممكن.

اشترك ببريدك الإلكتروني

احصل على الموضوعات الجديدة على إيميلك مباشرةً

لا يوجد تعليقات