خصم

للشراء من موقع نون استخدم كود الخصم LMN12 وأحصل على ١٠٪ خصم على سلة المشتريات

thumbnail

عندما يصبح المقياس هدف، لا يعتبر مقياس

قام ماريلين ستراتيرن بإعادة كتابة قانون جودهارت، وكتبه: "عندما يصبح المقياس هدف، فإنه لم يعد مقياس جيد". عندما نعتبر مقياس أهمية وقوة الشئ كهدف نسعى له بغض النظر عن الأهمية الفعلية والقوة الفعلية، فإن هذا المقياس يفقد فاعليته ودلالته وقيمته.

عدد النجوم الموجودة على أى مستودع برمجيات على جت هب (Github repository) يدل على مدى انتشار وتقدير المبرمجين الآخرين للكود المكتوب وأهميته. ولكن عندما تجد المبرمجين يستهدفون الناس للحصول على نجوم كثيرة بغض النظر عن جودة الكود أو البرمجية المكتوبة، فإن هذا يعني أن كل هذه النجوم لا تدل على قوة وكفاءة الكود لأنها أصبحت هدف في حد ذاتها وليست مقياس لكفاءة وانتشار الكود.

عدد التحميلات، وآراء الناس على التطبيقات في متجر جوجل بلاي ومتجر آب ستور للآيفون تدل على قوة وكفاءة التطبيق. ولكن عندما يسعى المبرمجين وأصحاب التطبيقات من الأفراد والشركات إلى الحصول على تقييم وآراء إيجابية مدفوعة، وتنزيلات مدفوعة. وبذلك يفقد عدد التحميلات دقته كمقياس لأنه أصبح هدف. وتفقد التقييم والآراء مصداقيتها كمقياس لأنها أصبحت هدف في ذاتها.

When a measure becomes a target, it ceases to be a good measure

هذا القانون هو سبب انتشار المزورين والنصابين والمحتالين (scammers) على الإنترنت. يحولون المقياس إلى هدف ويجذبون الناس إلى ما يريدونه هم مما يؤدي إلى توجيه الرأي العام إلى تطبيقات محددة ومواقع معينة وبرمجيات خاصة. وبذلك يمكنهم أن يقرروا لك ما الذي تستخدمه في عمل كذا.. وما الذي تستخدمه في إنشاء كذا.. وأين تفعل كذا.. لأنهم يحددون لك كل هذه الأشياء بإعتبار أن أشهر أداة في المجال هي أفضل أداة .. وهم يحددون أشهر أداة لأن الشهرة ما هي إلا مجرد اعجاب (لايك) أو متابعه (فولو) أو نجمة (ستار).. إلخ.

لذلك حاول أن تحكم بشكل موضوعي على الأشياء. إن كنت تريد أفضل تطبيق لعمل شئ معين، استخدم ٥ أو ١٠ تطبيقات وجربهم لمدة يوم أو أكثر وبناءاً على تجاربك حدد أفضل تطبيق من وجهة نظرك. وبذلك تتخطى توجيه هؤلاء العابثين بالمقاييس.

إن كنت مبرمج وتريد استخدام مكتبة برمجية لعمل شئ معين. لا تأخذ بالنجوم ولا عدد الأسئلة على ستاك أوڤر فلو وغيرها من المقاييس التي أصبحت أهداف وفقدت وظيفتها ونزاهتها كمقياس. الأفضل هو أن تقوم بتحديد أكثر من مكتبة برمجية ثم كتابة كود في كل واحدة فيهم وعمل اختبارات على الكود (testing and benchmarking) لمعرفة الأسرع والأدق والأفضل والأسهل. وبذلك يمكنك اختيار أكثر مكتبة برمجية مناسبة لمشروعك البرمجي.

في النهاية حاول أن لا تحكم على الأمور بشكل سطحي، ادخل إلى العمق وجرب الأشياء وأحكم بعدها. لكي لا تتعرض للخداع والإحتيال على الإنترنت. لمزيد من المعلومات عن البرمجة ولينكس وأندرويد وويندوز وماك وآيفون وتصميم المواقع، ابحث عن "موقع أبانوب حنا للبرمجيات" على جوجل وادخل للموقع وستجد موضوع جديد يشرح فكرة أو معلومة جميلة ومفيدة كل يوم.

اشترك ببريدك الإلكتروني

احصل على الموضوعات الجديدة على إيميلك مباشرةً

لا يوجد تعليقات