خصم

للشراء من موقع نون استخدم كود الخصم LMN12 وأحصل على ١٠٪ خصم على سلة المشتريات

thumbnail

هل هوس الكمال يمنعك من النجاح ؟

هوس الكمال (Perfectionism) هو السعي وراء الكمال وعدم الرضا بشئ أقل من الكمال. هذه الميزة تترجم إلى عيب في الواقع. لأن شعورك أن كل شئ لابد أن يكون كاملاً ودقيقاً ومثالياً وصحيحاً يجعلك ترفض كل ما تفعله وتتوتر لأنك غير قادر على الوصول إلى الكمال وغير قادر على إتمام المهام بشكل كامل ومثالي.

هذا الشعور بالحاجة إلى الكمال وضرورة تحقيقه تجعلك لا تبدأ من الأساس. سعيك إلى الكمال يجعلك تؤجل العمل لأنك لست في أفضل حال وبالتالي لن تعمل بشكل مثالي ولن تحقق النتائج التي تريدها. مما يجعل السعي للكمال يؤدي إلى التسويف والتأجيل (Procrastination).

مشكلة السعي وراء الكمال أننا نريد الكمال المطلق.. المثالية.. شئ بدون أى عيوب أو نواقص.. ونريد كل ذلك دفعةً واحدة.. نريد هذا الكمال من أول محاولة.. من أول مرة!!

ولكن النجاح هو عملية تحسن تكرارية كما تحدثنا في مقال سابق. لذلك لابد من إعادة صياغة السعي وراء الكمال لأن هوس الكمال (perfectionism) يؤدي إلى مشاكل وعيوب كثيرة أهمها التالي.

عيوب السعي الدائم إلى الكمال والمثالية

  1. التسويف والتأجيل
  2. القلق والتوتر
  3. عدم الثقة في النفس
  4. ضياع الفرص : لأنك تعتقد أنك غير كفء لهذا المنصب أو الوظيفة

ماذا أفعل للتخلص من عيوب الكمال؟

السعي للكمال في حد ذاته ليس عيباً. ولكن المشكلة في وهم الكمال. الكمال الذي تسعى له لمرة واحدة ولا تقبل الفشل إطلاقاً ولا الصبر ولا التحسين والتكرار!! هذه هي المشكلة.

في مجال تطوير البرمجيات تم اختراع وابتكار الكثير من الطرق للوصول إلى أفضل منتج مثالي (قدر المستطاع) ولكن في خطوات ومحاولات تكرارية مستمرة للتحسن وليس الوصول إلى الكمال والمثالية في يوم وليلة. مثال على هذه الأساليب البرمجية هي فكرة agile و Scrum التي تعتمد بشكل عام على تحديد أساسيات المنتج ثم الإضافات، والبدء في تطوير المنتج بخصائصه الأساسية ثم إضافة الخصائص الكمالية الأخرى في كل تحديث بشكل مستمر.

طلب الكمال جميل، ولكنه لن يتحقق من أول يوم ومن أول محاولة. لابد من تحويل النجاح الكامل إلى خطوات ومراحل. نركز على إتمام الأهم ثم الأقل أهمية وهكذا ليكون المنتج مناسب بأكبر قدر ممكن. بعيداً عن الكمال المطلق الذي لن يتحقق.

حاول أن تركز على هذه النقاط لكي تتخلص من عيوب الهوس الدائم بالكمال.
  1. خطط لما تريد ان تفعل، وحدد الخصائص الضرورية، والخصائص الأقل أهمية
  2. ابدأ في تحقيق المنتج أو الفكرة بخصائصها الأساسية الضرورية فقط
  3. كل فترة طوّر المنتج ليصبح أفضل عن طريق تحسين الخصائص الموجودة و/أو إضافة خصائص جديدة
لاحظ أنه من المهم أن تبدأ وتطور بمرور الزمن حتى تصل إلى المنتج المناسب (وليس المثالي) في كل وقت لأنك تقوم بعمل التحديثات والتغييرات اللازمة دائماً لتتناسب مع الواقع ومتغيراته وتقلبات الزمن.

تحدثنا عن هوس الكمال وأضراره وكيف تتخلص منه خاصةً في مجال تطوير السوفت وير. لمزيد من المعلومات عن البرمجة ولينكس وأندرويد وويندوز وماك وآيفون وتصميم المواقع، ابحث عن "موقع أبانوب حنا للبرمجيات" على جوجل وادخل للموقع وستجد موضوع جديد يشرح فكرة أو معلومة جميلة ومفيدة كل يوم.

اشترك ببريدك الإلكتروني

احصل على الموضوعات الجديدة على إيميلك مباشرةً

لا يوجد تعليقات